الرئيسية / الذهب الأسود (النفط والغاز ) / وكالة: صراع محتمل بين “أوبك” والنفط الصخري الأميركي عام 2018
وكالة: صراع محتمل بين “أوبك” والنفط الصخري الأميركي عام 2018

وكالة: صراع محتمل بين “أوبك” والنفط الصخري الأميركي عام 2018

واصل ​النفط​ تعافيه من أكبر انخفاض له مع تحقيق الأسعار لمكاسب سنوية للمرة الثانية على التوالي بعد عام شهد أعاصير وصراع بين “أوبك” والنفط الصخري الأميركي.
وارتفعت الأسعار أكثر من 11% هذا العام وجاءت مكاسب 2017 نتيجة لخفض الإنتاج من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط وروسيا إلى جانب التوترات الجيوسياسية وتوقف خطوط الأنابيب من بحر الشمال إلى كندا وليبيا.
وفي عام 2018، سيراقب المستثمرون ما إذا كان انتعاش الأسعار سيؤدي إلى حدوث وفرة بسبب إمدادات الإنتاج الأميركي، وتزداد التكهنات بأن الشركات الأميركية ستضع المزيد من الحفارات للتنقيب مع نمو النفط الصخري داعماً التوقعات بتسجيل إنتاج واشنطن أرقاما قياسية في عام 2018.
وقد يقوض ذلك خطط “أوبك” التي اتفقت على تمديد اتفاقية خفض الإنتاج حتى نهاية العام المقبل لخفض المعروض العالمي.
وقال محللون لـ”بلومبرغ” إن الارتفاعات الحالية غير مستدامة على المدى القصير والمتوسط، فمن المرجح تراجع الأسعار إلى ما دون 60 دولاراً مرة واحدة في كانون الثاني.