LGحياة أكثر ذكاءً في متناول أيدينا

LGحياة أكثر ذكاءً في متناول أيدينا

هل يُعقَل تصوّر حياةٍ من دون الهواتف الذكيّة؟ بالطّبع ليست سهلة! لقد أصبحت الهواتف الذّكيّة  رفاهيّةً لا بد منها، وجزءاً لا يتجزّأ من حياتنا اليوميّة، الأمر الذي يجعلنا نفكّر بأنّ الأجهزة الذكيّة الأخرى ستكون بالشعبيّة نفسها وستلعب دوراً أساسيّاً في أنشطتنا المعاصرة كمساعد لنا في منزلنا الذكي.

ولطالما كانت إل جي في الطّليعة فيما يتعلّق بتطوير الحلول الذكيّة وبتقديم أحدث الأجهزة، ما يتيح منافع شاملة لجميع المستخدمين. وسعياً منها لجعل منازلنا المستقبليّة ذكيّة، تبنّت ابتكارات تكنولوجيّة متقدّمة كإنترنت الأشياء والذكاء الإصطناعي، واستثمرت في جعل هذه الابتكارات جزءاً من منتجاتها وعمليّاتها. وبواسطة مزيج الذكاء الإصطناعي وإنترنت الأشياء، تساعدنا إل جي على امتلاك أجهزة منزليّة فائقة الذكاء تعمل كمساعدٍ لنا في المنزل وخصوصاً في المطبخ، الذي أصبح اليوم المكان الأساسيّ لاجتماع العائلة.

وخلال تطوير نظامها الأذكى، سعت الشركة إلى ضمان راحة للمستهلكين، وتقديم المزيد من الأجهزة والتجهيزات المنزليّة الأكثر كفاءة، مؤمّنةً في الوقت عينه التصميم المريح والصديق للمستهلك، بالإضافة إلى الوظائف الذكية مع التفاعل الذكي المزوّد بالذكاء الاصطناعي.

إنّ المنزل الأذكى بمساعدة إل جي سيجعل حياتنا أذكى وأكثر راحةً. فجهاز SmartThinQ أحد أركان إل جي للمنزل الذكي الذي يخوّلنا إنجاز العديد من المهامّ مع إعطائنا السيطرة الكاملة على النظام البيئي للمنزل. كما يزوّدنا ذلك بإمكانيّة برمجة أجهزتنا الذكيّة مسبقاً، و”الطلب” من مساعدنا الذكي أداء العديد من المهامّ المطلوبة في وقتٍ لاحق، وبالتالي نكون قادرين على التواصل مع الأجهزة طوال الوقت ويتمّ إبلاغنا بأي تحديثات بمساعدة مستشعرات إنترنت الأشياء، وهي جزءٌ من جميع الأجهزة.

تؤدّي تقنيّة SmartThinQ الفعّالة والمعزّزة للإنتاجيّة إلى توفير الوقت وتسمح لنا بالاستمتاع بالأنشطة الأخرى، من أجل استثمار وقتنا بشكلٍ أفضل، والحصول على المزيد من الوقت لممارسة هواياتنا، الاستراحة أو الاسترخاء أمام تلفزيون ThinQAI OLED من إل جي، وهو يمتاز بعناصر التحكم البديهيّة والواجهات الأنيقة التي تسهّل إيجاد المحتوى المناسب من مجموعة متنوعة من منصّات البثّ.

ويقول مدير عام شركة “إل جي إلكترونيكس” في المشرق العربي، هونغ جو جون : “ تعمل إل جي دوماً على توفير المنتجات الأكثر ابتكارًا للمستهلك من خلال مراعاة الحاجة القصوى للحفاظ على نمط حياةٍ عصري، حيث يصبح الوقت عاملاً أساسيّاً لكلّ شخص. وتمّ تصميم مجموعة حلول المنازل الذكية الشاملة من إل جي للعمل مع بعضها البعض. ومع منتجات ThinkQ من إل جي، سيصبح المطبخ المكان المثاليّ لبدء الثورة الذكية المنزليّة.”

تعمل شركة إل جي إلكترونيكس، وهي شركة رائدة في تطوير تكنولوجيا توفّر تجارب أغنى وتساهم في بناء علاقات وديّة مع أحبّائنا وتحسّن حياتنا الاجتماعيّة، على تحويل منازلنا الذكية إلى عالمنا الصغير الجميل المترابط من الناحية التكنولوجيّة والإنسانيّة.

وأضاف السيّد هونج جو جون: “يبقى العامل الإنسانيّ في التكنولوجيا حيّاً للغاية، وسيبقى كذلك طالما استمرّينا في تقدير الرّوابط العاطفيّة مع أحبّائنا.”