شركة Samsung تستحدث أوّل جهاز استشعار لصور الهاتف الجوال بحجم 0.7 ميكرومتر-بكس

شركة Samsung تستحدث أوّل جهاز استشعار لصور الهاتف الجوال بحجم 0.7 ميكرومتر-بكس

شركة Samsung تستحدث أوّل جهاز استشعار لصور الهاتف الجوال بحجم 0.7 ميكرومتر-بكسل

يقدّمSamsung ISOCELL Slim GH1  دقّة 43.7 ميغابكسل في حزمة مدمجة للغاية،

مثالية للهواتف الذكية النحيفة ذات العرض ملء الشاشة

سيول ، كوريا – 24 أيلول/سبتمبر 2019 – قدمت اليوم شركةSamsung Electronics Co. Ltd. ، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا أشباه الموصلات المتقدمة، أول جهاز استشعار للصور بحجم 0.7 (ميكرومتر) بكسل، ISOCELL GH1 النحيف بدقة 43.7 ميغابكسل  (Mp)من سامسونج. وبفضل تقنية ISOCELL Plus المتقدمة، يشتمل جهاز استشعار الصور فائق الدقة الجديد GH1 على 43.7 مليون بكسل بحجم 0.7 ميكرومتر في حزمة صغيرة للغاية، مما يوفر الحل الأمثل لأجهزة العرض ملء الشاشة النحيفة.

وقال يونجين بارك، نائب الرئيس التنفيذي لقسم أجهزة الاستشعار في Samsung Electronics: “لقد ارتقت سامسونج بالابتكارات في تقنية البكسل من أول جهاز استشعار للصور بحجم 1.0 ميكرومتر-بكسل إلى أحدث أجهزة استشعار فائقة الدقة بحجم 0.8 ميكرومتر بدقّة 64 ميجابايت و 108 ميجابايت”. كما أضاف: “يسعدنا أن نحقق إنجازًا جديدًا مع أول جهاز استشعار للصور بحجم 0.7 ميكرومتر بكسل في الصناعة، وهو جهاز استشعار ISOCELL Slim GH1 الذي سيمكن من انجاز تصاميم أكثر أناقة وانسيابية بالإضافة إلى تجارب تصوير ممتازة في الهواتف الذكية في المستقبل.”

يعد ISOCELL Slim GH1 أول جهاز استشعار لصور الهواتف الجوالة يعتمد أصغر حجم للبكسل ويعادل 0.7 ميكرومتر. من خلال استخدام  ISOCELL Plus، وهي أحدث تقنيات عزل البكسل من سامسونج التي تقلل إلى أدنى حد من تداخل الألوان والخسارة الضوئية، تستطيع وحدات البكسل البالغة حجم 0.7 ميكرومتر بكسل استيعاب المعلومات المتعلقة بالإضاءة بشكل كاف لإنتاج صور مشرقة ونابضة بالحياة. وفي البيئات منخفضة الإضاءة، يستفيد GH1 من تقنية Tetracell الدامجة للبكسلات والتي تتيح حساسية أعلى للضوء تعادل حساسية مستشعر الصور بحجم 1.4 ميكرومتر.

بالنسبة لتسجيل الفيديو بدقة4K  (3,840×2,160) ، فإن جهاز استشعار ISOCELL Slim GH1، الذي يتمتّع بدقة عالية تبلغ 7,968×5,480 ، قادر على التقاط فيديوهات بدقة 4K مع أدنى خسارة في مجال الرؤيةFoV) )، في حين أن معظم أجهزة استشعار الصور ذات الدقة العالية تعمل على اقتصاص الصورة أو تقليص دقة وضوحها، ما يؤدي إلى انخفاض في مجال الرؤية. أما باستخدام تقنية Tetracell، فيتم تحويل GH1 إلى دقة 3،984×2،740 ، وهي دقة تغطي دقة 4K (3,840×2,160) بشكل مريح، مما يتيح للمستخدمين التقاط خلفيات أكثر تفصيلًا عند تسجيل مقاطع فيديو عالية الدقة أو صور شخصية (السيلفي) بمعدّل 60 لقطة في الثانية (fps).

أما بالنسبة للصور الفوتوغرافية والفيديو الأكثر وضوحًا، فيدعم GH1 تثبيت الصورة الإلكترونية EIS) ) المستند إلى الجيروسكوب (وتقنية التركيز الآلي للكشف عن المرحلة عالية الأداء، Super PD ، مما يتيح تركيز آلي للصورة بسرعة ودقة. بالإضافة إلى ذلك، توفر ميزة النطاق الديناميكي العاليHDR) ) في الوقت الحقيقي تعرضًا أكثر توازناً وألوانًا أكثر ثراءً حتى في بيئات الإضاءة المختلطة.

ومن المتوقع أن يكون Samsung ISOCELL Slim GH1 في مرحلة الإنتاج الضخم بحلول نهاية هذا العام.

* أعلنت شركة Samsung لأول مرة عن تقنية ISOCELL في عام 2013، وهي تقلل من تداخل الألوان بين البكسلات من خلال وضع حاجز مادي، مما يتيح للبكسلات الصغيرة الحجم تحقيق دقة ألوان أعلى. بناءً على هذه التقنية، قدمت Samsung أول جهاز استشعار للصور بحجم 1.0 ميكرومتر-بكسل في عام 2015 وجهاز استشعار بحجم 0.9 بكسل في عام 2017. وفي حزيران/يونيو 2018 ، استحدثتSamsung  تقنية معززة لعزل البكسل، وهي ISOCELL Plus.