بنك بيمو يستأنف الإقراض لعملائه

بنك بيمو يستأنف الإقراض لعملائه

منذ بداية الأزمة الاقتصادية في لبنان ، بقي بنك بيمو إلى جانب عملائه ، في محاولة لإيجاد الحلول المناسبة بالتزامن مع تخفيضه لمجمل إلتزاماته. بالرغم من حدة الأزمة الحالية ، قرر بنك بيمو إستئناف عملية إقراض عملائه. يتماشى هذا الإجراء مع واجبات المصرف وسعيه للمساهمة في استعادة الثقة في الاقتصاد اللبناني ، وتخفيف العبء والتحديات التي يواجهها اللبنانيون في الوقت الحالي وتقديم الدعم المالي لتمكين عملائه من اغتنام الفرص المتاحة.

تأتي هذه المبادرة في وقت يعاني فيه الأفراد والشركات والمؤسسات اللبنانية المختلفة من حالة من الإرتباك. وحرصا على تقديم حلول مالية عملية لعملائه وليس فقط بالإكتفاء بتفهم وضعهم، يطلق بنك بيمو هذه المبادرة تماشيا مع رؤيته ومهمته التي تهدف إلى تقديم أفضل خدمة مع الدعم الكامل لهم.

في هذا الصدد ، نؤمن أن عام 2020 هو عام الشجاعة. نريد أن نكون مثالاً يحتذى به وأن نصبح مصدر أمل لجميع اللبنانيين حتى نتمكن من النهوض سوياً وتخطي هذه الأزمة.

نبذة عن بنك بيمو

بنك بيموهو مصرف تجاري تغطي خدماته وأنشطته السوق اللبنانية والإقليمية. وفقًا لمبادئه ، يركز المصرف على رؤيته، وتحديدا أن يكون المرجع في الخدمات المصرفية الخاصة (Private Banking) وصيرفة الشركات (Corporate Banking) مع الحفاظ على التزامه التام بقيمه المؤسسية (Corporate Values): ثقافة العمل المتكامل كأسرة واحدة (Family Spirit) ، الإحترافية (Professionalism) ، الأمانة (Honesty) والتحفظ (Conservatism).