حل جارديان من شركة أليرت إنتربرايز ينال مصادقة إس إيه بيه ويتوفر الآن عبر مركز تطبيقات إس إيه بيه

حل جارديان من شركة أليرت إنتربرايز ينال مصادقة إس إيه بيه ويتوفر الآن عبر مركز تطبيقات إس إيه بيه

أعلنت اليوم شركة “أليرت إنتربرايز” أن حل “جارديان” الخاص بها أصبح الآن تطبيقاً مصادقاً عليه من قبل “إس إيه بيه”، وهو متوفر للشراء عبر شبكة الإنترنت على مركز تطبيقات “إس إيه بيه”. وتعد التطبيقات المصادق عليها من قبل “إس إيه بيه” فئة جديدة من الحلول من منظومة شركاء إس إيه بيه” هدفها مساعدة العملاء على التحول إلى شركات ذكية ومدارة بأفضل طريقة. وتتوخى التطبيقات المصادق عليها توفير النتائج المنشودة المعززة بالقيمة.

وقال جاسفير جيل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أليرت إنتربرايز”، في هذا السياق: “يسرّنا أن نعلن أن حل ’جارديان‘ أصبح الآن تطبيقاً مصادقاً عليه من قبل ’إس إيه بيه‘. وفي خضم الوضع الطبيعي الجديد اليوم الذي فرضته أزمة ’كوفيد-19‘، تعيد الشركات تقييم كيفية إدارة الوصول إلى مكان العمل، لفرض الأمن والسلامة والخصوصية من أجل قوتها العاملة من دون التضحية بالتجربة والإنتاجية”. وأضاف: “إن تكامل ’جارديان‘ في الوقت الفعلي مع حلول ’إس إيه بيه ساكسيس فاكتورز‘ يساعد الشركات في الحفاظ على سلامة القوى العاملة لديها من خلال الوصول الآمن وغير التلامسي إلى أماكن العمل”.

هذا وتعتبر التطبيقات المصادق عليها من قبل “إس إيه بيه” معتمدة بمستوى متميز من قبل “إس إيه بيه” مع أمن إضافي واختبارات وقياسات متعمقة مقارنة بالنتائج المرجعية. ويقوم حل “جارديان” بربط الموارد البشرية مع الأمن المادي، مع توفير إدارة وصول مؤتمت قائم على الأدوار لسيناريوهات التحاق القوى العاملة بالمؤسسة وعمليات النقل والتغيرات الوظيفية ونهاية الخدمة. كما تتوفر وحدات برمجة الحوكمة والمعلومات لإدارة الوصول الصحي والآمن  الجديدة المرتبطة بفيروس “كوفيد-19”  (“هيلث آند سيفتي أكسيس جوفرنانس آند إنتاليجنس”) لمساعدة الشركات على إعادة القوى العاملة لديها بأمان إلى العمل وحمايتهم أثناء تأدية مهامهم، وذلك بطريقة مضبوطة وآمنة.

ومن جهته، قال توم روبرتس، نائب الرئيس الأول لشؤون نجاح حلول الشركاء لدى “إس إيه بيه”: “تعدّ ابتكارات المنظومة أساسية لرؤية ’إس إيه بيه‘ للمؤسسة الذكية والتوصّل إليها. وإننا نحيي شركة ’أليرت إنتربرايز‘ على حصول حل ’جارديان‘ الخاص بها على تصنيف التطبيق المعتمد. ويحتل شركاء مثل ’أليرت إنتربرايز‘ مكانةً تمكنهم من مساعدتنا على إنجاز الرؤية وتزويد عملائنا بابتكارات جديدة بسرعة وسهولة، بواسطة حلول حصلت على مصادقة من المستوى المتميز ودعم من قبل ’إس إيه بيه‘”.

وتجدر الإشارة إلى أن حل “جارديان” متوفر للاكتشاف الرقمي والشراء عبر مركز تطبيقات “إس إيه بيه”، السوق الرقمي لحلول شركاء “إس إيه بيه”. ويوفر مركز تطبيقات “إس إيه بيه” للعملاء وصولاً في الوقت الفعلي لحوالي 1500 من حلول الشركاء المبتكرة التي تكمل وتوسع حلول “إس إيه بيه” خاصتهم، ما يمكن التحول الرقمي لأعمالهم.

لمحة عن “أليرت إنتربرايز”

في “أليرت إنتربرايز”، تكمن الهوية الرقمية والثقة في صميم كل ما نقوم به. وتتمثل مهمتنا في جمع الأشخاص والعمليّات والبيانات والتكنولوجيا معاً بطريقة فريدة لمساعدة المؤسسات على حماية أهم ما لديها. ونشير إلى ذلك بالتقارب الأمني. ونقوم بتطوير حلول التقارب الأمني التي تغيّر قواعد اللعبة والتي توفر حوكمة الهوية، وإدارة الوصول، والذكاء الأمني، والتحقق من الامتثال عبر تكنولوجيا المعلومات المؤسسية، والموارد البشرية، والبيئات الأمنية السيبرانية والمادية.

إنّ “إس إيه بي” ومنتجات وخدمات “إس إيه بي” الأخرى الواردة في هذا البيان، بالإضافة إلى شعاراتها، هي علامات تجارية أو علامات تجارية مسجلة لصالح “إس إيه بي إس إي” في ألمانيا ودول أخرى. بإمكانكم الحصول على معلومات إضافية حول العلامة التجارية والإشعارات عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.sap.com/copyright 

بيانات تطلعية من “إس إيه بيه”

تشكّل أي من البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، بيانات تطلعية كما ورد في قانون إصلاح التقاضي للأوراق المالية الخاصة لعام 1995. وتهدف عبارات مثل “نتوقع”، “نعتقد”، “نقدر”، “نتكهن”، “نعتزم”، “ننوي”، “نخطط”، “نستشرف”، “نتنبأ”، “ينبغي” و”نريد” وتعابير مماثلة تتعلق بشركة “إس إيه بيه” إلى تحديد مثل هذه البيانات التطلعية. ولا تتعهد “إس إيه بيه” بأي التزام للقيام بتحديث علني أو مراجعة أي من البيانات التطلعية. وتخضع جميع البيانات التطلعية لشتى المخاطر والشكوك التي يمكن أن تؤدي إلى نتائج فعلية تختلف مادياً عن التوقعات. وتجدون العوامل التي يمكن أن تؤثر على نتائج “إس إيه بيه” المالية المستقبلية مفصلة على نحو أكثر شمولاً في ملفات “إس إيه بيه” المودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك التقرير السنوي الأخير لشركة “إس إيه بيه” وفق نموذج “20-إف” المقدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. ونحذر القراء من الإفراط في الاعتماد على هذه البيانات التطلعية التي تتحدث فقط عن تواريخ صدورها.

“إس إيه بي إس إي” 2020. جميع الحقوق محفوظة.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

* المصدر: “ايتوس واير”